أهمية تحديث نظم تشغيل الهواتف

بالتأكيد لدى الجميع معرفة بأمر التحديثات التي ترسلها الشركات المصنعة لأنظمة التشغيل الخاصة بها، سواءً كان نظام التشغيل أندرويد أو iOS. في بعض الأحيان قد تراودك بعض الشكوك عند الحصول على إشعار لتحديث جديد على هاتفك، يمكن أن تتساءل ما هي المميزات الجديدة التي سأحصل عليها عند تحديث الهاتف؟ هل يمكن أن يتم حذف بياناتي؟ هل سوف يؤثر التحديث الجديد على سرعة تشغيل الجهاز؟.. كل هذه الأسئلة يمكن أن تطرأ على تفكير الكثيرين؛ ولذلك سوف نقوم في هذا المقال بتوضيح كل ما يتعلق بتوابع عملية تحديث هاتفك، سواءً أندرويد أو آيفون بالإضافة أيضاً إلى انواع التحديثات التي تقدمها الشركات للأجهزة الخاصة بها، وغير ذلك من الأمور.
نظام التشغيل بلغة بسيطة هو عبارة عن مجموعة من البرمجيات المسئولة عن إدارة الموارد الخاصة بالجهاز “عتاد الجهاز” وبالتأكيد جميع الهواتف تحتاج إلى نظام تشغيل لكي تعمل بشكل كامل؛ ولذلك فإنه يتم تحميل الهواتف مسبقاً بإصدار معين من نظام التشغيل. تعمل شركتي جوجل وآبل دائماً على إصدار نسخ محسنة من أنظمة التشغيل الخاصة بها، وذلك من أجل إضافة مميزات جديدة، أو إصلاح بعض المشاكل المتعلقة بأمان واستقرار نظام التشغيل، وعادةً ما يتم توفير التحديثات الجديدة من خلال عملية تسمى Over-the-Air programming أو “OTA” وهذه العملية تشير إلى طرق مختلفة لتوزيع البرمجيات وإعدادات التكوين الجديدة. وتختلف التحديثات الخاصة بأنظمة التشغيل إلى نوعين، تحديثات الإصدارات الجديدة من نظام التشغيل، وتحديثات الأمان.

تحديثات الإصدارات الجديدة من نظام التشغيل

التحديثات الرئيسية أو تحديثات نظام التشغيل، عادةً ما يتم إصدارها سنوياً، وتجلب هذه التحديثات تغييرات كبيرة إلى نظام التشغيل، مثل تغيير في شكل واجهة المستخدم وإضافة بعض الإعدادات والتطبيقات الجديدة، ولاحظنا ذلك في تحديث iOS 14، الذي أتى بالعديد من المميزات مثل ميزة “Private Address” وميزة “صورة داخل صورة” وغير ذلك من المميزات الجديدة. وتأتي هذه التحديثات أيضاً بأحجام كبيرة تتراوح ما بين 700 ميجابايت إلى 1.5 جيجابايت أو أعلى.

الجدير بالذكر أيضاً أن شركتي جوجل وآبل قطعا شوطاً كبيراً من الاصدارات، فأجهزة أندرويد الآن تعمل بالإصدار العاشر”Android 10″ من نظام التشغيل ، وأجهزة آيفون أيضاً تعمل بإصدار iOS 13. وكلاً من نظامي التشغيل Android 11 و iOS 14 الجديدين متوفر لهما إصدار تجريبي، وبإمكانك تحميله إلى جهازك والتمتع بالمميزات الجديدة لحين وصول النسخة المستقرة لجميع المستخدمين. ولكن هذا بالنسبة لنظام التشغيل iOS، أما بالنسبة لنظام التشغيل أندرويد فلن تتمكن في الوقت الحالي من الحصول على النسخة التجريبية إلا إذا كنت تمتلك هاتف Pixel.

تحديثات الأمان

تحديثات الأمان هي المسئولة عن إصلاح الثغرات والأخطاء الموجودة في نظام التشغيل، وتأمين الهاتف من الاصابة بأي برامج ضارة. تأتي هذه التحديثات بأحجام صغيرة مقارنةً بتحديثات النظام، ويتم إصدارها بشكل دوري ومتكرر للحفاظ دائماً على امان هاتفك، فعلى سبيل المثال تتلقى هواتف Pixel الخاصة بشركة جوجل تحديثات أمان كل شهر تقريباً، ولكن هذا لا يتوافق مع أجهزة أندرويد الخاصة بالشركات الأخرى مثل سامسونج وشاومي وغيرهم، التي قد تتلقى تحديثات أمان كل ثلاث أشهر تقريباً.

ماذا يحدث بعد تنزيل برامج التحديث الخاصة بهاتفك

أولاً، بعد إتمام عملية التحديث وتحميل التحديثات الجديدة إلى جهازك، فإنه لن يؤدي هذا التحديث إلى حذف أي من بياناتك أو ملفاتك، ستبقى جميع ملفاتك ومستنداتك والتطبيقات المثبتة كما هي، ولكنه من الجيد أخذ نسخة احتياطية من هاتفك تحسباً لحدوث أي مشاكل.

١- الحصول على مميزات جديدة وتغييرات في واجهة المستخدم

كما ذكرنا أن تحديثات النظام تأتي بمجموعة من المميزات الجديدة وتغييرات في واجهة المستخدم، ودائماً ما تحرص الشركات على تقديم تحديثات ملموسة في واجهة المستخدم، لأن المستخدم يخلق انطباعه الأول من هذه الواجهة. وتحاول الشركة دائماً على تبسيط تجربة المستخدم من خلال التحديثات الجديدة، فعلى سبيل المثال أتاح أندرويد 10 امكانية التنقل بالإيماءات بدلاً من أزرار التنقل، وقدم أيضاً الكثير من المميزات الجديدة مثل الردود الذكية، والمظهر الداكن وغير ذلك من الأمور.

٢- إصلاح الأخطاء وتحسين الأداء

أي برنامج أو أي نظام تشغيل يكون عرضة للأخطاء، وقد تؤدي أحد التحديثات إلى بعض المشاكل في الجهاز الخاص بك مثل كسر الأداء السليم لشبكة الواي فاي وغير ذلك من الأمور، ولكن لحسن الحظ أنه يمكن إصلاح هذه المشاكل من خلال التحديثات الأخرى، لذلك فإن تحديث البرامج يمكن أن يساهم بشكل كبير جداً في إصلاح المشاكل المتعلقة بشبكة الواي فاي والبلوتوث والأذونات وما إلى ذلك، كما أن التحديثات أيضاً ستساهم بشكل كبير جداً في تحسين أداء وعمر البطارية الخاصة بجهازك.

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *